يعتبر الإبداع من أهم أسس نجاح العمل. لطالما قيمت العديد من الشركات العالمية مثل Microsoft و Apple و Google خطط التسويق الإبداعي وهيكله، مما جعلهم بهذا النهج يبرزون عن باقي الشركات كسباقين في أعمالهم وهذا ما ميزهم و نقلهم إلى الصدارة في الأسواق العالمية.

على الرغم من معارضة حس الإبداع مع الهياكل التجارية التقليدية فقد أعطى رصيداً كبيراً لهذه الأعمال.

غياب الانضباط، عامل يؤثر سلباً على عملية الإبداع فيصبح مشوشاً ويقلل من الإنتاجية ويؤثر سلباً أيضاً على انتاجية العمل الجماعي.

من هنا نجد أنه من الضروري استخدام الإبداع في إجراءات منهجية منضبطة توجه العقول المبدعة إلى الهدف المحدد.

على الرغم من أن الإبداع والإنضباط يبدوان معاكسين لدى الكثيرين، إلا أن العقل الإبداعي في الواقع لا يمكنه الوصول إلى كامل إمكانياته دون الإلتزام بمبادئ الانضباط والبنية الصحيحة.


لا يشكل الانضباط مخاوف لعملية الإبداع فهما ليسا عدوان

يعرف الإبداع دائماً على أنه التفكير خارج الصندوق والخارج عن الروتين، كما يعرف الانضباط على أنه الإلتزام والسير بمنهج مرتب.
ووفقاً لوجهة النظر هذه، فإنه عدو الإبداع، لأنه يعطل الدافع الداخلي ويحد من الاحتمالات ويخلق قيوداً تحد من عملية الإبداع ذاتها.

 

discipline in business

ومع ذلك، فقد أدرك المبدعون المتمرسون منذ فترة طويلة أن القيود تدفع إلى الابتكار. فإن محاولة الإبداع بلا حدود تربك الأشخاص بالخيارات وتتجاهل الممارسات الراسخة مثل البرمجة الذكية التي ثبت أنها تحسن الإبداع.

 فبدون تعليمات لهيكلة التفاعلات، يجد أعضاء أي منظمة أو نظام بيئي الأمور معقدة، بالتالي يجدون صعوبة في تنسيق أنشطتهم الإبداعية.


إذن كيف يمكن للمنظمات اعتماد نهج أكثر انضباطاً لخطة العمل؟

أحد الأساليب الإنتاجية هو تطبيق بعض القواعد البسيطة على الخطوات الرئيسية في عملية الإبداع. تضيف القواعد البسيطة هيكلاً كافياً لمساعدة المؤسسات على تجنب البيروقراطية الخانقة للعديد من القواعد وفوضى اللا شيء. من خلال فرض قيود على الأفراد والفرق والمؤسسات، يمكنهم إطلاق الإبداع وتوجيهه إلى المسار المطلوب.
 
فبدلاً من محاولة التفكير خارج الصندوق الخطأ، يمكنك استخدام قواعد بسيطة لرسم المربع الصحيح وإنشاءه بمساره الصحيح.

 

success in business

بالطبع، لا يمكن للقواعد البسيطة أن تضمن الإبداع الناجح في خطة العمل - ولا توجد أداة تستطيع ذلك. يصنع الإبداع منتجات أو عمليات أو نماذج أعمال أصلية تولد قيمة اقتصادية. لنضع بعين الاعتبار أن تجربة شيء جديد تتطلب حتماً التجربة والفشل.

ومع ذلك، فإن القواعد البسيطة تضيف الانضباط إلى العملية لزيادة الكفاءة وزيادة احتمالية خلق الابتكارات الناشئة لتجعلها ذات قيمة.


ضرورة الإلتزام بالانضباط لضمان عملية النجاح في الأعمال التجارية

سيؤدي حدوث ارتباك إذا لم يتم تطبيق مراحل الانضباط بشكل صحيح على وظيفتك. وسوف تشعل النار كل يوم، إذا جاز التعبير. ففي يوم عملك، ستشعر بالقلق والارتباك باستمرار في التفكير بالخطوة التالية التي يجب اتخاذها. فستتأثر عملية المضي قدماً في العمل.

ليس عليك أن تكون مثالياً في كل شيء للقيام بعملك ولكن من الضروري فهم كل جزء من عملك.. وظف أفضل ما يمكنك العثور عليه من الخبرات. أحط نفسك بالعاملين الأذكياء والمتخصصين في الأعمال وقم بعملية التشاور.

يجب أن تكون منضبطاً بما يكفي لتتمكن من البحث عن الأشياء التي لا تعمل في شركتك و ليس بها فائدة؛ بكل ما يتعلق بالمبيعات والتسويق وعمليات الإنتاج والسياسات وما إلى ذلك.

عند وجود الانضباط بكيفية إدارة الشركة، ستكون أنت أقل توتراً، والموظفون أكثر سعادة، وبالتالي ستكون الشركة أكثر ربحية.

ابتداءً من اليوم، خذ بضع لحظات للجلوس، وفكر في كيفية تحقيق الانضباط الصحيح في يوم عملك لتحقيق هدفك.

دعونا معاً نجد فرصاً لزيادة أرباح الأعمال!

وسائل التواصل الاجتماعي

تابع مهاب أيوب
للحصول على رؤيته الملهمة في عالم ريادة الأعمال