كونك قائدًا قويًا فهذا يعني أنك تمتلك شخصية قوية. يصبح العمل أكثر كفاءة، وتزداد الروح المعنوية وتزداد وتيرته مع وجود قائد ثابت في الشخصية.

يمكنك أن تكون قائد أعمال عظيم لكن أولاً ، يجب أن نعرف ماذا تعني القيادة؟

ما هي القيادة وما تعريفها ؟

القيادة هي فن تحفيز الناس على العمل وبذل أقصى الجهود لتحقيق عمل تجاري أو بعض الأهداف المشتركة التي ينادون بها. من أهم ميزات القائد أن يؤمن بما يحاول تحقيقه ويقود الطريق نحو الهدف.

عندما يعكس شخصيته للمجموعة التي يتعامل معها، من المحتم أن يصل إلى هدفه. فمصطلح القيادة هو مفهوم يحدده كثير من الناس أو يوضع في قوالب مختلفة ، لذا فإن نطاق القيادة واسع بالتعريف.

القائد في المنزل إن كان رجل أو امرأة، هو رئيسًا أو قائدًا تنفيذيًا في العمل أيضاً بنفس الطريقة .مثلأ عن التحدث عن فريق رياضي ، يمكن اعتبار المدرب قائد الفريق، والعديد من الأمثلة في كل المجالات .

بإلقاء الضوء والإشارة إلى الأشخاص على أنهم قادة ، فإنهم يحتاجون حقًا إلى صفات قيادية. نظرًا لأن القيادة هي مهارة مكتسبة، فإن الأشخاص الذين يرغبون في القيادة يحتاجون إلى تحمل بعض المسؤوليات وإجراء بعض التغييرات ومعرفة في اتخاذ القرارات.

القيادة لا تتعلق بمكانك في التسلسل الهرمي. يمكن أن يكون القادة في أي مكان في المنظمة وعلى أي مستوى.

فكونك مديرًا للفريق لا يجعلك قائدًا. كثير من الناس يخلطون بين الإدارة والقيادة ، لكن الصفتين مختلفتان في الحقيقة عن بعضهم البعض.

مفتاح أن تكون قائداً جيداً هو فهم كيفية التعامل مع الناس.

تعتمد قيادة الأشخاص بشكل عام على كيفية تحفيزك لهم، وكيف تجمعهم، وكيف تتعاطف معهم وتبدي اهتمامًا بهم.

مواهب القادة العظماء
يعرفون ويفهمون مكان قوتهم ويستخدمونها، ويبحثون باستمرار عن طرق للتحسين والتعلم. هذه القدرات تجعلهم قادة عظماء ناجحين.

1- التركيز على نقاط قوتهم، والتركيز على هدف للنجاح
يحافظ القادة الجيدون بشكل مستمر على أنفسهم بوضعها تحت المراقبة من خلال حل نقاط قوتهم وضعفهم.
فهمهم لنقاط ضعفهم يساعد الأشخاص ذوي المهارات الأفضل على المساعدة في المهام المهمة وتوفير الوقت للتركيز على الأشياء الجيدة.

2- مستمع جيد
يعرف القادة الجيدون بقوة الاستماع.
فعندما تتحدث ، فإنك تقول أشياء تعرفها بالفعل.وعندما تستمع، يمكنك اضافة وتعلم أشياء جديدة.
على سبيل المثال : إحدى الحيل التي يستخدمها القادة الأذكياء هي أنه عندما يأتي موظفوهم بوظيفة ، فإنهم ينتظرون خمس ثوانٍ قبل الرد عليها
يميل الموظفون إلى مواصلة الحديث لملء الصمت المحرج وإبلاغ القادة بعملهم.

3- مهارة تواصل ممتازة
التواصل هو المفتاح. يعرف القادة الجيدون كيفية التعامل مع الأشياء المعقدة وتقديمها ببساطة. فلديهم الموهبة بتشجيع واخبار الجميع بكيفية اضفاء الحب والشغف إلى عملهم من خلال اتصالاتهم الواضحة والمباشرة .

4- محترم للغاية
الكرامة شيء يبنى مع مرور الوقت. لذلك يجب أن يكون القادة أشخاصًا محترمين من أجل الوصول إلى الجمهور الذي سيستمع إليهم.

يحاول القادة الجيدون باستمرار بناء الاحترام  التي يحتاجونها من خلال إشراك موظفيهم والاستماع إليهم.

5- الحصول على ردود الفعل
يرغب القادة الجيدون دائمًا في التحسن ولا يخشون مما سيتحدث عنه الناس ، وهو ما يرونه فرصة للارتقاء
يجمع القادة الجيدون الكثير من التعليقات ويسعون بنشاط للحصول على هذه الإخطارات من فرقهم.

6- تحمل المسؤولية
في نهاية المطاف لكل عمل ،يصل الفريق لنقطة التعب، بينما يقود القادة الجيدون فرقهم ويمنحونها الحرية والراحة والاستقلالية ، فإذا ساءت الأمور ، فإن القائد يتحمل اللوم.

 

على القادة الجيدون نشر المسؤولية على الفريق ليشترك الجميع في عبء العمل.

7- معرفة قيمة العمل الجيد
يعرف القادة الجيدون قيمة كلمة "شكرًا" ولا يخشون استخدامها.

يدركون كل العمل الشاق الذي يأتي من فرقهم وغالبًا ما يتم مدحهم بكلمات تشجيعية.

إنهم يبنون ثقافة التقدير من خلال تكوين روابط قوية داخل الفريق وتشجيع الجميع على مدح بعضهم البعض.

فكيف تكون قائد أعمال عظيم؟
الآن أصبحت على علم و تعرف تأثير الذكاء العاطفي على القيادة بالاضافة للموهبة التي يمتلكها هذا القائد. إذن ما الذي يمكنك فعله لتكون قائدًا أفضل؟

1. كن متواضعاً
كونك متواضعًا فهي صفة تجعلك أكثر إنسانية وتخلق بيئة آمنة لموظفيك. تجعل الإنسانية الناس يشعرون براحة أكبر عندما تتعرض لأي موقف أو أي شيء يعرض عليك .

كيف تتعلم التواضع:

• امنح الأشخاص الذين تتعامل معهم القيمة التي يستحقونها

• تحمل الخطأ وإن لم يكن خطأك

• إذا أخطأت ، تحمل مسؤولية خطأك!

2. اجمع الملاحظات
يتحسن القادة دائمًا وينموون معرفتهم باستمرار. إذا كنت تريد أن تكون الأفضل لفريقك ، فعليك متابعتهم باستمرار لامكانية مساعدتهم

كيف تتعلم جمع الملاحظات:

• أخبر فريقك أنك تريد المساعدة وأنك تثق بهم

• استخدم التغذية الراجعة للنمو والتحسين

• أظهر لموظفيك أنك تستمع إلى ملاحظاتهم

3. زيادة وعيك
 من المهم جدًا معرفة من أنت وماهي مشاعرك وكيف تؤثر على الآخرين.

إن إدراكك لنفسك و "التحقق" باستمرار سيزيد من ذكائك العاطفي.

فكيف تزيد من وعيك:

• افحص حديثك الذاتي

• انتبه للغة جسدك

• تأمل في ذاتك

للتعرف على المزيد شاهد عرض مهاب أيوب ببرنامج "على طريق النجاح"!

 

 

وسائل التواصل الاجتماعي

تابع مهاب أيوب
للحصول على رؤيته الملهمة في عالم ريادة الأعمال